الحياة برس - لقي مواطن مصرعه فجر الثلاثاء خلال شجار وقع في بلدة بيتونيا غرب رام الله بالضفة الغربية المحتلة.
وقال المتحدث باسم الشرطة العقيد لؤي ارزيقات، أن الشجار وقع في حارة الفلوجة، وتحركت قوات من الشرطة وسيارات الإسعاف للمكان، وكان الشجار ما زال قائماً ويوجد عدد من الإصاات، وتم تحويل إصابتين من الطرفين إلى المجمع الطبي في رام الله، وكان أحدهما يعاني من ضعف بعضلة القلب " يوجد بطارية قلب "، وبعد وصوله للمجمع أعلن عن وفاته.
وعملت الشرطة على اعتقال 11 شخصاً من طرفي الشجار، بينهم 5 نساء وتم توقيفهم لإستكمال التحقيقات والإجراءات القانونية.
والمعلومات الأولية أشارت إلى أن الشجار كان بسبب خلاف على عقار وخلافات إرثية، وجميعهم من الأقارب من الدرجة الأولى.
وأضاف إلى أن معلومات وردت للشرطة تفيد بنية أشخاص حرق منازل بعد إعلان وفاة المواطن، فتوجهت للمكان وقامت باعتقال شخصين كان بحوزتهما مواد حارقة.