الحياة برس - عاد خل التفاح للواجهة من جديد، ليتربع على عرش الوسائل الأكثر تأثيراً في حرق الدهون وخفض الوزن.
خل التفاح يساعد على حرق الدهون بشكل كبير جداً ولكن يجب الحرص على إستخدامه بشكل صحيح، وفي أوقات محددة، ويساعد على التحكم بمستويات السكر في الدم.
حسب Healthline المتخصص في المواضيع الطبية والأبحاث، قال في تقرير له أنه يجب تناول خل التفاح قبل تناول وجبة ثقيلة تتكون من الكثير من الكربوهيدرات، حيث يعمل الخل على إبطاء معدل إفراغ المعدة ومنع إرتفاع السكر.
وقد أثبتت التحاليل نجاعة خل التفاح الطبيعي بالتخلص من دهون لم ينجح أصحابها التخلص منها من خلال الرياضة واتباع نظام غذائي قاسي بعض الشيء.
ويساعد شرب الخل ليلاً على خفض نسبة السكر في الدم، ولكن الخبراء ينصحون من يريد خفض الوزن وحرق الدهون شربه طوال اليوم ولكن بشروط سنسردها في هذا الموضوع.
وتوصي الدراسة الجديدة شرب الخل قبل كل وجبة طعام، من خلال مزج جرعة الخل مع الماء.
وأظهرت الدراسة أن 4 ملاعق صغيرة بحجم 20 مل تقريباً، تقلل مستويات السكر بشكل كبير بالجسم وتعمل على فقدان الوزن، حيث تحتوي كل ملعقة كبيرة على 15 ملم من الخل، بمعدل ثلاث سعرات حرارية ولا تحتوي على الكربوهيدرات.
ويمكن أن يساعد خل التفاح أيضا في الحد من الرغبة الشديدة في السكر، ما سيساعد في رحلة فقدان الوزن ويقلل من تناول الوجبات الخفيفة طوال اليوم. ويمكن أن يساعدك تقليل السعرات الحرارية عن طريق وضع نظام غذائي، على فقدان الوزن مع ظهور النتائج بسرعة خلال أسبوع واحد.
ويوصى بإضافة رذاذ من خل التفاح إلى زجاجة 1.5 لتر من الماء.
ورأت الدراسة أن 30 مل من الخل في الماء يومياً، مع شربه مرتين أو ثلاث يكون كافياً، ولا ينصح بتناوله مركزاً بشكل مباشر لأنه حامضي جداً.
ويجدر ذكره أن استهلاك كميات كبيرة من الخل على مدار سنوات عدة يؤدي للإصابة بهشاشة العظام وانخفاض مستويات البوتاسيوم في الدم.