الحياة برس - كشف مصدر أمني عراقي السبت، عن جريمة اغتصاب كان ضحيتها فتاة، ومنفذها ضابط رفيع في محافظة صلاح الدين شمال البلاد.
وقال المصدر حسب روسيا اليوم، أن أحد الضباط لاحق فتاة قبل أيام إلى منزلها، واعتدى عليها بعدما عزلها وشقيقاتها في غرفة بهدف اغتصابها.
اللواء سعد معن مدير دائرة العلاقات والإعلام في الداخلية العراقية، قال أنه في الثامن من الشهر الجاري، تم سحب يد عقيد آمر فوج الطوارئ السادس من منصبه وتوقيفه بناءاً على شكوى مقامة في مكتب مكافحة جرائم سامراء من قبل مواطنة، مدعية أنه اعتدى على شرفها.
وأضاف "وفي الخامس عشر من الشهر الحالي قرر قاضي التحقيق توقيفه وفق المادة 393 ثانياً من قانون العقوبات"، مبيناً أن "المتهم مازال موقوفاً". 
وأشار معن إلى أن "الاجراءات القانونية مستمرة وشُكل مجلس تحقيقي أيضا بحقه، كما تم إحالته لمحكمة قوى الأمن الداخلي".