الحياة برس - الكثيرين يقصرون بحق أنفسهم بعدم شرب الماء يومياً بكميات مناسبة للجسم، لذلك نقدم لك أهم ما نصح به الأطباء في هذا الأمر.
فينصح خبراء الصحة بتناول ما لا يقل عن لترين من الماء يومياً، لأنه يشكل نحو 60% من جسم الإنسان.
الطبيبة الإسترالية داشا فيلدر قالت لصحيفة الديلي ميل البريطانية، أنه من الضروري على البالغين خصوصاً شرب كميات تتراوح ما بين لترين ونصف وثلاثة لترات يومياً للحفاظ على مستوى أمثل من الترطيب.
مشيرة إلى أن الماء يعمل على ترطيب الكلى، ويسهل عملية هضم الطعام ويحافظ على صحة الأمعاء، كما يحافظ على البشرة الجيدة وشبابها، وتجنب الشعور بالإعياء.
وتابعت فيلدر: "نخسر الكثير من الماء مع تناول المشروبات المحتوية على الكافيين، كالشاي والقهوة بأنواعهما، ونفقده خلال النوم طوال الليل.. لذا نحن بحاجة لسد هذا النقص خلال اليوم". 
وأشارت إلى أن "شرب كمية كافية من الماء بشكل يضمن القدر الكافي من ترطيب الجسد والحفاظ على صحة الكلى أمر بمثابة الخطوة الأولى نحو صحة أفضل.
وأوضحت أن "وظيفة الكلى أساسية للتمثيل الغذائي والتخلص من السموم.. ولأن الكلى حساسة جدا، فتصفية ماء أقل ستؤثر بشكل كبير".
مشيرة إلى أنه لو لم يتم التخلص من السموم خارج الجسد، فذلك سيكون سبباً للشعور بالتعب الجسدي، والصداع وقلة التركيز.
داعية النساء خصوصاً للحفاظ على السوائل كونها قادرة على إعادة تجديد البشرة وتقليل ظهور التجاعيد، والإكثار من شرب الماء في الصيف على وجه التحديد.
محذرة من أن عدم وجود الماء بشكل كافٍ سيؤثر على حركة الطعام في الأمعاء، وقد يؤدي للإمساك.