الحياة برس - أكد رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية الخميس، على أن القيادة الفلسطينية ردت على الخروقات الإسرائيلية بوقف العمل بالإتفاقيات الموقعة.
وقال اشتية خلال لقائه المبعوث الأوروبي لعملية السلام سوزانا تريستال، أنه لم يعد باستطاعت الجانب الفلسطيني الإلتزام بالاتفاقيات من طرف واحد.
وأضاف في اللقاء الذي تم عبر الفيديو كونفرنس، أن مؤتمر المانحين القادم مهم في بناء مؤسسات الدولة الفلسطينية، وأن استمراره يشكل رسالة مهمة في وجه محاولات تصفيته واستبداله خاصة من قبل إدارة ترامب. 
مشيراً لخرق إسرائيل لكافة الإتفاقات الموقعة معها وعدم الإلتزام بها، وتتجه الآن لضم أجزاء من الضفة الغربية وفرض السيادة عليها.
وأكد أن هذا الأمر خرقاً فاضحاً لكافة المواثيق والمعاهدات الدولية وقرارات الأمم المتحدة.