الحياة برس - أكد حسين حمايل المتحدث باسم حركة التحرير الوطني الفلسطيني " فتح "، الوقوف خلف قرار القيادة الفلسطينية، مطالباً الكل الفلسطيني لتحمل مسؤولياته في هذه المرحلة العصيبة التي تمر بها القضية الفلسطينية.
وقال حمايل في حديث إذاعي لصوت فلسطين الخميس، أن فتح كانت وما زالت تسعى لإنهاء الإنقسام البغيض في إطار تعزيز الجبهة الداخلية لمواجهة التحديات، بالإضافة للحراك الدبلوماسي لمواجهة الإدارة الأمريكية ومخططاتها مع الإحتلال الإسرائيلي.
وشدد المتحدث باسم فتح، أن حركته كانت وستبقى الخط الأول والثابت للدفاع عن المقدسات والثوابت الوطنية، محذراً كل الأطراف الفلسطينية من التعامل مع الإحتلال وأذرعه، مشيراً أن ذلك يندرج في إطار الخيانة.
محذراً من سياسة الاحتلال عبر أذرعه الإعلامية وغيرها من وسائله بث الفوضى وإثارة الفتنة داخل القرى والبلدات الفلسطينية، بهدف زعزعة ثقة المواطن بقيادته.