الحياة برس - ألقت الأجهزة الأمنية المصرية في محافظة الجيزة، على مواطن إدعى أنه المهدي المنتظر، وهو الأمر المعتاد خاصة في مصر، بين الفينة والأخرى يخرج شخص ويدعي أنه المهدي.
ويواجه هذا المدعي تهماً بإنشاء صفحات على مواقع التواصل الإجتماعي، والترويج لأفكار مغلوطة عن الدين الإسلامي وزعمه أنه المهدي المنتظر.
وتضمنت صفحات المتهم البالغ من العمر 54 سنة وحاصل على دبلوم فني، هجوما شديدا على مؤسسات الدولة خاصة الأزهر الشريف، الذي وصف علماءه بالضالين. 
ووصف نفسه في إحدى صفحاته بأنه أشرف المنتسبين للرسول عليه الصلاة والسلام، وأنه صاحب معجزات إلهية مروجاً خلال صفحته أيضاً لبيع الآثار الفرعونية.