الحياة برس - فرضت الحكومة الفلسطينية إغلاقاً كاملاً في مناطق الضفة الغربية يستمر حتى نهاية يوم الإثنين المقبل ثاني أيام عيد الفطر المبارك.
وقد استثنى القرار المخابز والصيدليات والمحال التجارية الضرورية للمواطنين مع الحرص على الوصول إليها سيراً على الأقدام فقط.
وكان مجلس الوزراء قرر السبت الماضي فرض حظر كامل في الضفة الغربية واغلاق كافة المرافق العامة والخاصة ما عدا المرافق الحيوية، وذلك في سياق جهود الحكومة الفلسطينية لمواجهة جائحة فيروس كورونا.
وبلغت عدد الإصابات بفيروس كورونا في الأراضي الفلسطينية المحتلة الى 602 حالة، 368 في الضفة الغربية و55 في قطاع غزة، و179 في القدس المحتلة.
وكانت الصحة الفلسطينية استلمت الجمعة شحنة من المستلزمات الطبية والوقائية المقدمة من مصر لتعزيز جهود الوزارة في مكافحة الوباء.
قطاع غزة من الأماكن التي تشغل كافة المسؤولين وجهات الاختصاص والمواطنين، بسبب الإكتظاظ الكبير للسكان، ومع تسجيل 25 إصابة جديدة يوم الخميس الماضي لأشخاص في داخل الحجر الصحي.
وتم السماح بعودة صلاة الجمعة، كما سيتم تأدية صلاة العيد وستعمل الشرطة في غزة على تأمين إقامة الصلوات مع الحرص على الضوابط والإجراءات الاحترازية.