الحياة برس - اهتم الإعلام الإسرائيلي بالحلقات الأخيرة لمسلسل " الاختيار " المصري الذي يتناول جزء من حياة ضابط الصاعقة المصري الشهيد أحمد منسي، والضابط المنشق الذي انتمى للجماعات المسلحة هشام عشماوي، والذي واجه تهماً عدة بقتل عدد من الجنود المصريين والتخطيط لتشكيل جماعات مسلحة في محافظات مختلفة من البلاد.
حسب متابعة الحياة برس قناة كان الإسرائيلية ركزت في تقرير لها بعنوان " الحرب على المنظمات الإرهابية تصل إلى التلفزيون المصري"، على مقاطع الفيديو التي أعلن عنها الفنان أحمد العوضي بعد بث الحلقة 29 من الاختيار والتي تم فيها إعتقال هشام عشماوي في ليبيا على يد قوات الجيش الليبي، والتي بدورها سلمته للقوات الخاصة المصرية التي عادت به جواً إلى مصر ومحاكمته وإعدامه.
وكان عشماوي يعمل مع المنسي في الصاعقة المصرية، وقد سلك طريقاً أخرى حيث انضم للجماعات المسلحة " التكفيرية في سيناء " وهو ما أعتبره المصريون خيانة لبلاده، وشارك في عدة عمليات استهدفت نقاط الجيش وعناصر الشرطة المصرية.
كما خطط وشارك بتنفيذ محاولة إغتيال وزير الداخلية المصري محمد ابراهيم.