الحياة برس - يعمل باحثون على إجراء المزيد من البحوث للتأكد من نجاعة غسول الفم الموجود في الصيدليات في مواجهة فيروس كورونا " كوفيد-19 ".
غسول الفم يحتوي على الإيثانول أحياناً وعلى الأيودوبوفيدون أو كلوريد سيتيل البيريدينيوم، ومن المتوقع أن يكون قادراً على الحد من قدرة فيروس كورونا على الإنتشار ولكن الأمر بحاجة للمزيد من التأكيد.
الأبحاث السابقة بينت أن غسول الفم يقضي على الكثير من الفيروسات الأخرى، والنتائج الأولية للأبحاث الجديدة أثارت الباحثين.
أجريت الدراسة في جامعة كارديف بالتعاون مع مؤسسات أكاديمية من إسبانيا والولايات المتحدة.
وقالت الأستاذة فاليري أودونيل من جامعة كارديف لسكاي نيوز أن بعض المنتجات التي تم اختبارها "تتضمن كمية كافية" من المواد الكيميائية التي يمكن أن تضر بالفيروس ويمكن أن تحد من انتشاره.
في الوقت نفسه ، وجدت دراسة أخرى أجرتها الولايات المتحدة أن فيروس كورونا يمكن أن يبقى في الهواء لمدة 8 إلى 14 دقيقة بعد التحدث بصوت عال.
وترجح الدراسة أن كل دقيقة كلام تنشر في الهواء ألف جسيم لعاب، كما أن البعض يمكنه أن ينشر مائة ألف جزء في الدقيقة.
وبينت الدراسة أن الحديث العادي بين الأشخاص ممكن أن يؤدي لانتقال الفيروس جواً، ولذلك ينصح بإرتداء الكمامات خارج المنزل.