الحياة برس - البعض يعاني من صعوبة بلع الماء، ويشعر بالاختناق خلال الشرب، مما يجبره على شرب الماء بصعوبه بالغه ويشعر بأن شيء يحاول ارجاعه من الحلق واذا شرب يشرب من الكأس قطرات قليله في كل مره.
الصعوبة في البلع تحصل بسبب وجود خلل في إحدى مراحل البلع المتعاقبة، وتنقسم إلى صعوبة البلغ في المريء، وهي الأكثر شيوعاً حيث يشعر المصاب بالطعام أو الشراب يعلق في أسفل الحلق أو خلف القفص الصدري، وتنتج بسبب عدم قدرة العضلة العاصرة في أعلى المريء على الارتخاء، أو بسبب التقدم في السن وضعف قوة العضلة، مما يؤثر على حركتها مع بقية الأجزاء المتشاركة في عملية البلع.
أو نتيجة انقباض تشنجي في عضلات أجزاء المريء، وهو ما يُصيب أجزاء دون أجزاء ويتطور عبر السنوات.
ومن الخيارات أيضاً أن تكون بعض المناطق أصيبت بضيق نتيجة ندبات من الأنسجة الليفية مثل ما يحدث من تكرار الالتهابات في أنسجة المريء بفعل تأثير ترجيع أحماض المعدة.
وأيضاً قد يكون السبب ابتلاع جسم خارجي مثل النقود أو قطعة بلاستيك أو قطعة عظام أو لحمة كبيرة وغيرها، مما يسبب بتجويف في جدار المريء تتجمع أجزاء الطعام فيها وتسبب صعوبة في تناغم انقباض وارتخاء العضلات على طول المريء.
لا نريد أن نتوسع كثيراً في الأمر، ولكن يجب عليك في البداية قبل التفكير في أي تدخل طبي أن تراعي نفسك خلال تناول الطعام والشراب وتراقب، هل تصيبك الحالة دائماً أم أنها في أوقات معينة وراقب تلك الأوقات ما الذي تفعله بالضبط.
فكثرت تناول الطعام لدرجة كبيرة لا تدع مجالاً في المعدة للماء هو سبب أيضاً من أسباب الشعور بالاختناق عند الشرب، وعليك بوصية رسول الله صلى الله عليه وسلم حيث قال:" ثلث لطعامك وثلث لشرابك وثلث لنفسك ".
في حال كان الأمر يتكرر بشكل كبير راجع طبيب مختص الذي بدوره سيقوم بتصوير المريء ومراقبة قدرته على العمل.