الحياة برس - بدأت صفحات دار الإفتاء المصرية على وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة الليلة الماضية، تنفيذ حملة موسعة تحت شعار "القدس عاصمة فلسطين".
وسبق ذلك أن أجرى مفتي الجمهورية المصرية الدكتور شوقي علام، اتصالا هاتفيا مع مفتي القدس محمد حسين، أكد خلاله عروبة المدينة الكاملة وتضامن مصر الكامل مع "الأشقاء الفلسطينيين" في ظل الظروف الحساسة الراهنة.
ويأتي هذا التحرك رفضا لقرار الرئيس الأميركي أمس باعتبار القدس عاصمة لإسرائيل ونقل سفارة بلاده إلى هذه المدينة في انتهاك صارخ للقانون الدولي.