الحياة برس - تشهد محافظة سوهاج حالة من الغضب الشديد، بسبب انتشار ظاهرة قتل الآباء لأطفالهم "البنات" بغية إنجاب الولد والكره لإنجاب البنات.
ووفقا لمحاضر الشرطة، فقد تم رصد 3 حالات لآباء قتلوا بناتهم الرضع بعد ولادتهن.
ففي مركز جرجا جنوب المحافظة، تجرد عامل يدعى (مهران.م) 44 عاما، من مشاعره، وقام بقتل طفلته عقب ولادتها بـ4 أيام دون رحمة أو شفقة، مبررا ذلك برغبته في إنجاب الولد.
فيما شهدت مدينة المراغة شمال المحافظة، واقعة مماثلة، حيث لقيت طفلة بالغة من العمر شهرين مصرعها على يد والدها المدعو (حسين.ا.م) مزارع، والذي اعترف بارتكابه واقعة القتل، معللا ذلك بأنه قام بفعلته خشية جلب العار له على يد ابنته في المستقبل.
وفي مركز جهينة، غرب المحافظة، قام مزارع يدعى (محروس.ك) بتعذيب طفلته الرضيعة ، حتى لفظت أنفاسها الأخيره متأثرة بإصابتها ، ما أدى إلى وفاتها، وتم إلقاء القبض على والدها الذي أقر بارتكابه للواقعة لذات السبب.
يأتي هذا في الوقت الذي تلقت فيه مديرية الأمن عدة بلاغات بالعثور على أطفال رضع "بنات" حديثي الولادة في أكثر من منطقة.
ففي مركز البلينا جنوب المحافظة، تلقت الأجهزة الأمنية بلاغا ، بعثور أحد المواطنين على رضيعه في الأسبوع الأول من العمر ملقاه بجوار صندوق قمامة، وتم إيداعها دار رعاية وتحرر محضر بالواقعة.