الحياة برس - قال الجيش الأميركي، الثلاثاء، إن ضربة جوية استهدفت معسكرا لحركة الشباب بالصومال، أدت إلى مقتل أكثر من 100 شخص قالت أنهم متشددين.

وقالت القيادة العسكرية الأميركية في أفريقيا، في بيان، إن الضربة نفذت على بعد 201 كيلومتر شمال غربي العاصمة مقديشو.
ونفذت الضربة بالتنسيق مع حكومة الصومال، وفق المصدر نفسه الذي أشار إلى أن الولايات المتحدة ستواصل استهداف المتشددين.