الحياة برس - أكدت المملكة العربية السعودية، موقفها الثابت من القضية الفلسطينية بوصفها قضية العرب والمسلمين الأولى.

وجدد مجلس الوزراء السعودي، في جلسته التي ترأسها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، اليوم الثلاثاء، في قصر اليمامة، بمدينة الرياض، رفض السياسات الإسرائيلية التي لا تحترم القوانين والأعراف الدولية.

وتطرق المجلس إلى تأكيد المملكة في الأمم المتحدة لموقفها الثابت من القضية الفلسطينية بوصفها قضية العرب والمسلمين الأولى، وأن المملكة ستصوت لصالح قرار السيادة الدائمة للشعب الفلسطيني في الأرض الفلسطينية المحتلة بما فيها القدس الشرقية، وللسكان العرب في الجولان السوري المحتل على مواردهم الطبيعية، ودعم عودة الشعب الفلسطيني لأرضه المسلوبة وإنهاء معاناته.