الحياة برس - يتوقع قائد الجبهة الداخلية في الجيش الإسرائيلي ردا عسكريا من غزة في الأيام القريبة القادمة، وأنه ليس مقتنعاً بأن المنظمات المسلحة بغزة، لن ترد على حادثة تفجير النفق الأخير على الحدود مع قطاع غزة.

ونقل موقع والا العبري عن اللواء “تمير يديعي” قوله: “انه ليس مقتنعاً بعدم رد الجهاد الإسلامي على تفجير النفق، وأن التنظيم سيقوم قريباً بالرد العسكري” .
وأضاف: “إن الرد سيكون موجها للجبهة الداخلية وللسكان المدنيين، خصوصاً في منطقة غلاف غزة” .
جاءت تصريحات اللواء يديعي ، خلال اجتماع للناطقين الرسميين في “إسرائيل” الذي عقد اليوم في منطقة كيساريا.

وحذر اللواء يديعي في نهاية كلمته من تزايد قوة المنظمات الفلسطينية المسلحة في قطاع غزة، وتزايد القوة الصاروخية التي تمتلكها”.