الحياة برس -  لقيت ملكة جمال الأرض عام 2015، "ستيفاني ريفيرا كامارينا"، مصرعها، عندما فقد صديقها المليونير سيطرته على عجلة القيادة واصطدم بشجرة، ما أدى إلى انفجار السيارة واشتعال النيران فيها، بمدينة “سان دييجو” بولاية كاليفورنيا.


وذكر موقع "ذا صن" أن "ستيفاني" ذات الـ26 عاماً، كانت داخل سيارة لامبروجيني يقودها المليونير مايكل لاماس البالغ من العمر 33 عاما.

وقالت الشرطة إن لاماس كان يقود سيارته الرياضية بسرعة 100 ميل في الساعة عندما فقد سيطرته عليها واصطدم بشجرة، ما أدى إلى انفجار السيارة واشتعال النيران.

وكان لا ماس، الرئيس التنفيذي السابق لشركة الماريجوانا الطبية، قد لقي حتفه داخل السيارة، بينما توفيت ستيفاني بعد أيام من الحادث.

يشار إلى أن لاماس تنازل عن منصبه في بعد أن وجهت إليه تهمة الاحتيال في مجال العقارات.