الحياة برس - أصدرت سلطات مدينة حيدر آباد في جنوب الهند مرسوماً يحظر التسول في الأماكن العامة، بحسب ما كشفت الشرطة، تمهيداً لحضور #إيفانكا_ترمب بمناسبة قمة حول ريادة الأعمال.

وستنضم ابنة الرئيس الأميركي إلى رئيس الوزراء الهندي نارندرا مودي وغيره من الزعماء في إطار قمة "غلوبل إنتربرونور شيب ساميت" المزمع انعقادها في نهاية تشرين الثاني/نوفمبر في حيدر آباد.

وقد أصدرت #الشرطة_الهندية المحلية مرسوماً يأمر بطرد المستولين من الشوارع، إذ إنهم "يعرقلون حرية التنقل ويشكلون خطرا على حركة المركبات والمشاة"، وفق الصحافة الهندية.

ويمنع على المعدومين الذين يتسولون على نطاق كبير في المدن الهندية الكبيرة الاستعطاء في حيدر آباد حتى السابع من كانون الثاني/يناير، تحت طائلة التغريم والسجن.

وأكد مسؤول رفيع في #الشرطة الجمعة أن هذا التدبير يندرج في إطار جهود مكافحة التسول وينبغي عدم ربطه بزيارة السيدة ترمب.

وهو أضاف من دون الكشف عن هويته أن البلدية فتحت مركزاً لإعادة التأهيل تستقبل فيه الفقراء، ريثما يتسنى لهم "عيش حياة طبيعية".

وقد أثار هذا القرار موجة استنكار في أوساط المنظمات غير الحكومية، وقد نددت إحداها بما سمته "تجريم" الفقر.