الحياة برس - من غرائب القصص ومصائب الحكايات العجيبة، ما نشرته العربية في تقرير شامل التفاصيل في سبتمبر العام الماضي، إلا أن جديداً طرأ بشأنه.

الجديد هو حكم لفظته محكمة مقاطعة Stephens في ولاية أوكلاهوما الأميركية قبل يومين، وقضى بالسجن 10 أعوام على من تزوجت قبل عام من والدتها، التي تنتظر حكماً مضاعفاً بعد شهرين لزواجها من الابنة، ولزواجها سابقاً من ابنها.

الملف القضائي لما حدث معقد التفاصيل التي يمكن الإلمام بها عبر الاطلاع على التقرير السابق، وملخصه أن القضاء سبق ونقل حضانة الأم لابنتها وابنيها إلى جدتهم، ثم لملمت الأم شملها بهم بعد أن تغيّر اسمها الأخير.

وكما في التقرير السابق، فإن الأم تزوجت ابنتها، واتضح فيما بعد أنها سبق وتزوجت في 2008 من ابنها جودي كالفن سبان، زاعمة بعد افتضاح أمرها أن سبب الزواج ليس جنسياً، بل ليهرب من الخدمة العسكرية الإلزامية.