الحياة برس - أعلنت منصة مشاركة الصور إنستاجرام يوم الثلاثاء عن إلغاء مهلة 24 ساعة المسموحة لإضافة المحتوى إلى ميزة القصص خاصتها، وهي الميزة ذات الشعبية التابعة للمنصة والتي تسمح بنشر مجموعة مؤقتة من الصور ومقاطع الفيديو على الإنترنت، مما يعني بأن مستخدمي المنصة ليسوا بحاجة إلى التسرع في تحميل أحدث الصور ومقاطع الفيديو التي يرغبون باستعمالها ضمن ميزة القصص.

وكانت ميزة قصص إنستاجرام، وهي الميزة التي جرى إطلاقها العام الماضي وتم نسخها من ميزة مماثلة ضمن تطبيق التراسل الفيديوي سناب شات، تسمح للمستخدمين بتحميل الصور ومقاطع الفيديو التي جرى تصويرها خلال 24 ساعة الماضية فقط.

واضطر العديد من المستخدمين بسبب ذلك إلى إعادة حفظ المحتوى على هواتفهم الذكية أو أجهزة أخرى ومن ثم إعادة نشره ضمن المهلة المحددة ليوم واحد من أجل التعامل مع مطالب المنصة، في حين اختلفت الأمور حالياً، حيث يمكن استعمال أي صورة أو مقطع فيديو جرى التقاطه بواسطة الكاميرا ومشاركته على الفور مع الأصدقاء عبر ميزة القصص.

وتتمحور الفكرة الرئيسية للمنشورات المؤقتة مثل القصص، والتي تختفي أيضاً بعد مرور 24 ساعة من نشرها، حول إعطاء المستخدمين وسيلة لتبادل مجموعة منسقة من أحدث تجاربهم في الوقت الحقيقي تقريباً، ويبدو أن إنستاجرام قد توصلت إلى أن تحديد الفترة الزمنية للمحتوى القابل للاستعمال قد يؤدي إلى محاصرة المستخدمين وتقليل المشاركات.

وأوضحت إنستاجرام بأن ميزة القصص سوف تبدأ الآن بتوفير ملصقات جديدة للمشاركات التي تتضمن محتوى أقدم مما يتيح للمستخدمين إضافة حالة تشرح متى تم التقاط الصور أو مقاطع الفيديو القديمة، وقد أثبتت ميزة القصص انتشارها الواسع وشعبيتها ضمن منصة مشاركة الصور، وذلك على الرغم من أنها تعتبر إلى حد كبير بمثابة ميزة منسوخة من سناب شات.

وقد بلغ عدد مستخدمي ميزة قصص إنستاجرام مؤخراً 300 مليون مستخدم نشط يومياً، وذلك بعد مرور أكثر قليلاً من عام على ظهورها، حيث جرى إضافتها لأول مرة في شهر أغسطس/آب 2016، وجاهد سناب شات من جهته من أجل زيادة نمو قاعدة مستخدميه خلال العام الماضي، لكنه لم يتمكن من إضافة سوى 5 مليون مستخدم في الربع الأخير، ويصبح المجموع الكلي لمستخدميه 178 مليون.