الحياة برس - نشرت إذاعة الجيش الإسرائيلي "غالاتس"، الأحد، تسجيلًا صوتيًا للمستشار القضائي للحكومة، أفيحاي مندلبليت، يتطرق فيه باستياء للهجمات السياسية عليه بسبب معارضته مجموعة من القوانين التي يحاول أعضاء الائتلاف الحكومي سنها مؤخرًا، قائلًا إن "مجموعة القوانين الأخيرة ستلحق الضرر بنا جميعًا".

ونشر التسجيل الصوتي، الذي قال فيه منلبليت أيضًا أن الهجوم عليه يتم بوسائل لا تمت للديمقراطية بصلة، بعد ثلاثة أيام من معارضته لـ"قانون التوصيات"، الذي عارضه أيضًا وزير الأمن الداخلي، غلعاد إردان.

وقال مندلبليت في مؤتمر للنيابة العامة في القدس، إن اقتراح القانون لإلغاء توصيات الشرطة تعيق سلطة القانون في إسرائيل، وتضر بنجاعة ودقة عمل سلطات تطبيق القانون وبالذات بعمل قسم الاستخبارات والتحقيقات في الشرطة الإسرائيلية، وتشوش علاقة محققي الشرطة بالنيابة العامة.

وتابع مندلبليت أن "هذا الاقتراح ينضم إلى سلسلة من مشاريع القوانين الجديدة التي تملك ذات الدوافع، منها القانون الفرنسي (الذي يمنع التحقيق مع رئيس الحكومة)، اقتراح قانون تعريض ضباط الشرطة لجهاز كشف الكذب واقتراح قانون إصلاح طرق تعيين المستشارين القضائيين للوزارات المختلفة".

وأكد مندلبليت أن "هذه القوانين تملك ذات الدافع، وأستطيع تفصيل الدافع من خلف مثل هذه القوانين، وهو ليس تعزيز سلطة القانون وأي قيم سيئة ستخدم، وكيف أن الضرر سيكون مضاعفًا عندما يتم تغليف هذه الدوافع باقتراح القانون، أنا متأكد أن الجميع هنا يعلم الدوافع ولا داعي لتفصيلها، أنا أعارض بشدة هذه الاقتراحات واقتراحات أخرى مشابهة لها، كلها تأتي من نفس المصدر، الرغبة في ضرب سلطة القانون، سأفعل أي شيء لمنع حصول ذلك".

وكذلك، صرح مندلبليت قبل أسبوعين، في نشاط نظمته وزارة القضاء في جامعة تل أبيب، أن "اقتراح القانون الفرنسي هو اقتراح سخيف، لنفرض أن رئيس حكومة تلقى لحسابه الشخصي مليون شيكل كرشوة، ينص القانون في هذه الحالة على منعنا من التحقيق معه، هل يعقل أن ننتظر 8 سنوات للبدء بجمع الأدلة؟".

وأشار مندلبليت إلى أن هناك مشكلة جدية في المساواة أمام القانون في حال سن القانون الفرنسي. وقال "نحن لا نويد أن نصبح دولة يملك إذيس حكومتها ريشة على رأسه، لا شك لدي أن هذا الاقتراح سيحذف من جدول الأعمال، هو غير مناسب ولا يليق بدولة كدولتنا، أنا أعارض مثل هذه الاقتراحات وأؤمن أنها غير سليمة وفي نهاية المطاف لن يقبل النواب بها، أنا متفائل جدًا بهذا".