الحياة برس - دائما ما نسمع أن السيدات يطلبن الطلاق أثناء حدوث مشاجرات مع أزواجهن حتى إن لم يكن يردن الطلاق بشكل حقيقي، وأكدت دراسة حقيقة ذلك حيث أجرى باحثون من جامعة ميتشجان، دراسة حددوا من خلالها أسباب الطلاق، بعد توجيه أسئلة للأزواج والزوجات تتعلق بالتوتر في العلاقة بين الزوجين والخصام المتبادل.
ونشر موقع Phys.org تفاصيل الدراسة، حيث التقى الباحثون 355 زوجًا من الرجال والنساء، لمدة 16 عاما، ووجدوا أن حدوث الانفصال بين الزوجين يرتبط بإجابة الرجل على سؤال الاستبيان، بإعترافه بوجود مستوى متوسط من التوتر المتبادل، في حين كانت السيدات يعربن عن استياءهن أكثر من الحياة الزوجية المشتركة.
وكشفت الدراسة أيضا، عن أن الزوجات قدمن طلبات طلاق تعادل ضعف تلك التي قدمها الرجال، ويرجع الباحثون الأسباب إلى أن الرجال لا يريدون تغيير سلوكهم، أو تقديم تنازلات لصالح الحياة الزوجية المشتركة.
وأظهرت الدراسة أن النساء يعانين في بداية العلاقة الزوجية أكثر من الرجال، الذين تبدأ معاناتهم مع مرور وقت أطول، ويظهرون التذمر وعدم الرضا.
وأشارت مديرة البحث كيرا بيرديت، إلى أن النساء ينتظرن في الزواج أمورًا أكثر واقعية من الرجال الذين يكونون مثاليين في بداية الحياة الزوجية.