الحياة برس - حذرت دراسة علمية جديدة، من أن تناول الإنسان وجبة طعامه بشكل انفرادي يزيد من نسب الإصابة ببعض الأمراض الخطيرة، مثل ارتفاع ضغط الدم وزيادة نسبة الكولسترول.


وقالت الدراسة التي نشرت نتائجها صحيفة “ديلي ميل” البريطانية اليوم الأربعاء، إن الرجال أكثر عرضة للسمنة عند تناول طعامهم منفردين من النساء بنسبة 45%، وبالتالي فإنهم أكثر عرضة للأمراض الناجمة عن الوحدة.

ويعزو الباحثون من جامعة “دونغوق” الواقعة بمدينة سول الكورية الجنوبية السبب، إلى أن “الرجال عندما يعيشون باستقلالية وحدهم، يُكثرون من تناول الوجبات غير الصحية تعويضًا عن الشعور بالوحدة”.

يُشار إلى أن الدراسة التي شملت 7725 حالة، لبحث مدى تأثير تناول وجباتهم الغذائية بشكل منفرد على صحتهم، توصلت إلى أن 45% من هذه الحالات كانوا عرضة لزيادة الوزن، وأن 64% من الحالات كانوا عرضة للإصابة بأمراض صحية خطيرة مثل أمراض القلب والشرايين وداء السكري نتيجةً لزيادة الوزن والسمنة.

وبحسب الدراسة الكورية، فإن “السيدات يكن عرضة للإصابة بالأمراض الناجمة عن السمنة مثل السكري وأمراض القلب المختلفة بنسبة 29% في حال تناولن وجباتهن الغذائية على انفراد بمعدل وجبتين يوميًا أو أكثر”.

وخلص الباحثون إلى أن “الإنسان يلجأ لتناول بعض الأطعمة غير الصحية في حالة الشعور بالوحدة بدلًا من تناول الفواكه والخضراوات، ما يتسبب في زيادة نسب الإصابة بالأمراض الصحية الخطيرة مثل السكري وضغط الدم وارتفاع نسبة كولسترول بالدم”.