الحياة برس - تأخر الدورة الشهرية عن موعدها قد يسبب لكِ ألم وعدم الشعور بالراحة بالإضافة إلى احتباس السوائل والمياه بجسدكِ مما يُحدث تورم وانتفاخ في وجهكِ ويديكِ وقدميكِ. هناك بالتأكيد العديد من الأسباب والعوامل التي تؤدي إلى تأخر الدورة وعدم نزول الحيض في موعده بخلاف حدوث الحمل

1- الإرهاق الجسدي و تأثبره على الهرمونات

من العوامل المسببة لتأخر الدورة الشهرية بخلاف الحمل هو شعور المرأة بالتعب والارهاق الذي ينتج عنه الكثير من الآثار الصحية الضارة. فمنها تقليل إفراز هرمون GnRH وهو الهرمون المسؤول عن الإخصاب والإباضة بشكل سليم ومنتظم. يساهم هذا الهرمون في إنتاج الحيض ونزوله في مواعيده بانتظام وعندما يصيب الجسم بالإجهاد والإعياء الشديد فقد يحدث انخفاض لهذا الهرمون بشكل كبير.

كذلك قلة النوم وتغيير نمط الحياة قد يسبب تأخر الدورة الشهرية هذا بخلاف السفر الدائم والسهر والعمل طوال الليل قد يساهم في تغيير الهرمونات وخللها وبالتالي قد تتأخر الدورة الشهرية عن موعدها.

2- الحالة النفسية السيئة

من أسباب تأخر نزول الحيض في ميعاده نجد الدخول بحالة نفسية سيئة مع الشعور بالتوتر والقلق النفسي الحاد. عند الشعور بالاكتئاب والانفعال الشديد فقد يتأثر الجسم ولا يمكنه أن يفرز هرمون الاستروجين بشكل كافي مما يسبب تأخر الدورة الشهرية. ذلك لأن الاستروجين يساهم في انتظام نزول الدورة في ميعادها مما يساعد على تنظيم حدوث الإباضة والإخصاب بشكل طبيعي. حالات التوتر والقلق النفسي والاضطرابات العصبية نتيجة من العوامل المسببة التوتر والضغوط النفسية الشديدة مما يسبب خلل هرموني. يجعل الجسم يقوم بإنتاج مواد كالأدرينالين والكورتيزون وهذه المواد قد تؤثر بشكل سلبي على الدورة مما تسبب تأخرها عن موعدها الطبيعي.

3- زيادة أو انخفاض الوزن

زيادة أو إنقاص الوزن عند المرأة بشكل كبير ومفاجئ من أكثر الأسباب انتشاراً لتأخر الدورة الشهرية وتأخر نزول دم الحيض في ميعادها! ذلك لأن زيادة السعرات الحرارية في الجسم وارتفاع نسبة الكوليسترول الضار في الدم قد يؤثران بشكل سلبي على ميعاد الدورة. كذلك الانخفاض الحاد في الوزن مع النحافة المفرطة والإصابة بفقر الدم قد يجعل الجسم غير قادر على إنتاج الهرمونات المسؤولة عن نزول الدورة الشهرية. فإذا خسر الجسم لأكثر من 5 كيلو جرام بشكل سريع فقد يسبب مشاكل واضطرابات حادة في الدورة الشهرية وتكون سبب تأخرها.

4- الإصابة بمرض

عندما تتأثر الدورة الشهرية عن ميعادها لأكثر من شهر فقد يكون السبب الإصابة بمرض معين مثل الإصابة بمشاكل واضطرابات في الغدة الدرقية وذلك لأن الغدة الدرقية قد تكون المسؤولة بشكل كبير عن عمليات الأيض وعمليات التمثيل الغذائي في الجسم. عندما يحدث قصور أو فرط في نشاط الغدة الدرقية فقد يحدث زيادة كبيرة في الوزن أو فقدان حاد في الوزن مما ينتج عنه سرعة نبضات القلب وزيادة شديدة في التعرق مع صعوبة النوم والشعور بالتعب. يحدث بالتالي خلل هرموني ينتج عنه تأخر الدورة الشهرية عن موعدها المحدد.

كذلك الإصابة بمرض القولون العصبي قد يجعل الهرمونات الموجودة بالجسم غير منتظمة ويسبب تأخر الدورة الشهرية. الإصابة بالداء السكري أو عدم تنظيم مستويات ضغط الدم أو الإصابة بأمراض القلب الخطيرة كل هذه الأمراض قد تكون من اغراضها تأخر الدورة الشهرية لذلك انتبهي سيدتي وابحثي وراء تأخر دورتكِ الشهرية عن موعدها الطبيعي.

5- تكيس المبايض

من مسببات تأخر الدورة الشهرية عن ميعادها غير حدوث الحمل هو وجود أكياس دهنية على المبيضين مع الإصابة بتضخم شديد في المبيض قد ينتج عنه ضعف حاد في الإباضة والإخصاب وبالتالي يُحدث تغييرات في الهرمونات مثل هرمون البروجسترون وهرمون الاستروجين والتستوستيرون. تلك الهرمونات إذا حدث خلل بنسبتهم مثل انخفاض أو ارتفاع معدلاتهم الطبيعية فقد يحدث غياب تام الدورة الشهرية أو عدم حدوثها بانتظام.