الحياة برس - أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية أن الولايات المتحدة تتابع عن كثب تطورات الوضع الإنساني في قطاع غزة بعد إنجاز اتفاق المصالحة بين حركتي فتح وحماس.

وقالت المتحدة باسم هيذر نويرت أن الولايات المتحدة ترحب بالجهود المصرية والفلسطينية التي أدت لإنهاء الإنقسام والجهود التي تبذلها السلطة الفلسطينية لتولي المسؤوليات في غزة.

واضافت "نحن نرى أن (الاتفاق) يمكن أن يشكل خطوة مهمة لوصول المساعدات الإنسانية لأولئك الذين يعيشون هناك".
وتابعت "سنتابع عن كثب التطورات لكي نتمكن مع السلطة الفلسطينية وإسرائيل والمانحين الدوليين من تحسين الوضع الإنساني في غزة".