الحياة برس - لقي شخصان حتفهما، الخميس، جرّاء حريق تسبب به محكومون بسجن شديد الحراسة في ولاية كاورلينا الشمالية الأمريكية.
الحادث وقع بمدينة "إليزابيث سيتي" التابعة لكارولينا الشمالية، حينما قام محكومون كانوا يرغبون في الفرار، بإضرام النار في السجن، بحسب وسائل إعلام محلية.
وسائل الإعلام ذكرت نقلا عن مؤسسة الأمن العام في الولاية المذكورة، أن اثنين من العاملين في السجن لقيا حتفهما جرّاء الحريق.
كما أسفر الحادث عن إصابة 10 أشخاص، بحسب المؤسسة التي لم تحدد ما إذا كان المصابين من المحكومين أم من العاملين بالسجن.
وأكدت المصادر أن السجن تم غلقه بالكامل وقت الحادث، ولم يتمكن أحد من الهرب.
المؤسسة ذكرت أيضا أن السجن شديد الحراسة، به 729 محكومًا من الرجال، ويعمل به 410 موظف.