الحياة برس - جرى مساء الخميس، اتصال هاتفي بين الرئيس محمود عباس ونظيره المصري عبد الفتاح السيسي.


وقدم الرئيس خلال الاتصال شكره الجزيل باسمه شخصيا، وباسم شعبنا وقيادته للرئيس السيسي على جهود بلاده التي أثمرت بإنجاز اتفاق المصالحة الفلسطينية، والسير بخطوات جادة نحو طي صفة الانقسام.


وأوضح الرئيس أهمية الدور الكبير الذي قامت به جمهورية مصر العربية من أجل تحقيق هذا الإنجاز الهام، وصولا لتمكين حكومة الوفاق الوطني من ممارسة عملها بحرية في قطاع غزة.


وأكد الرئيس أن ما تم الاتفاق عليه اليوم في القاهرة برعاية مصرية يعزز ويسرع خطوات إنهاء الانقسام واستعادة وحدة الشعب الفلسطيني والأرض والمؤسسات الفلسطينية.

كما أجرى الرئيس محمود عباس، الليلة، اتصالا هاتفيا مع خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود.

وأطلع عباس الملك سلمان خلال الاتصال على تفاصيل اتفاق المصالحة الفلسطينية، الذي تم توقيعه اليوم في القاهرة برعاية مصرية، وعلى نتائج الجهود المبذولة لتمكين حكومة التوافق الوطني من العمل بحرية في قطاع غزة.

وشكر الرئيس خلال الاتصال خادم الحرمين الشريفين على مواقف المملكة الداعمة للشعب الفلسطيني، وعلى وقوفها إلى جانب شعبنا وقضيته في مختلف المجالات، وفي جميع المحافل.