الحياة برس - نظّم منتدى الإعلاميين الفلسطينيين، رحلة ترفيهية لعشرات الصحفيات والإعلاميات، في شاليه بمنطقة الزوايدة وسط القطاع ، بمشاركة عضوات الجمعية العمومية للمنتدى.

ورحّب رئيس منتدى الإعلاميين عماد الإفرنجي في كلمته الافتتاحية بالإعلاميات، وقال إن:" هذه الرحلة تأتي ضمن سلسلة من الفعاليات المزمع تنفيذها بهدف تعزيز واقع الإعلامية الفلسطينية وتوصيد أواصر العلاقات الاجتماعية بينهن ونقل الخبرات بينهن والتخفيف من الضغوطات التي تواجههن في ساحة العمل".

وأكد الإفرنجي على أن منتدى الإعلاميين يعمل على الدوام من أجل النهوض بواقع الإعلاميين والإعلاميات على حد سواء، مشيرا إلى أن أبواب المنتدى مشرعة أمام الكل الإعلامي من أجل التعاون الهادف وإكساب الخبرات والمهارات التى من شأنها أن تعزز واقع الإعلاميين الفلسطينيين.

ونبه الى سلسلة الفعاليات التي نفذها المنتدى وكان آخرها إحياء يوم التضامن مع الصحفي الفلسطيني من خلال تنظيم معرض كاريكاتير تحت عنوان "حرية الصحافة.. حق" في قرية الفنون والحرف في مدينة غزة، كما تم عقد ندوة بعنوان قرارات قوانين الإعلام .. الدوافع والأهداف"، خلصت إلى أن قانون "الجرائم الإلكترونية" الذي أقره الرئيس محمود عباس بشكل منفرد، الأسوأ على الإطلاق في تاريخ القوانين الفلسطينية".

وأكدت الإعلاميات على أن هذه الرحلة ساهمت في التخفيف من ضغوط العمل اليومية، كما أنها وسعت دائرة التعارف بينهن وكشفت عن مدى الحاجة لتشكيل ملتقى خاص بالإعلاميات ضمن إطار منتدى الإعلاميين الفلسطينيين.

هذا وقد تخلل الرحلة عدد من الفقرات الترفيهية منها مسابقة ثقافية، وتوزيع جوائز على الإعلاميات.