الحياة برس - ندد كارليس بودجيمونت رئيس حكومة كاتالونيا، في خطابه أمام البرلمان، برفض الدولة الإسبانية القاطع للحوار مع حكومته حول استقلال الإقليم.

أكد بودجيمونت أن الاستفتاء صحيح وأنه نتائجه ستطبق باستقلال كاتالونيا، مطالبا البرلمان بتفويضه لقيادة هذه العملية.

ولكنه طالب البرلمان بتعليق تنفيذ نتيجة الاستفتاء لإفساح المجال أمام حوار مع مدريد.

ويرى المراقبون في كلمة رئيس الحكومة الكاتالونية محاولة لشراء الوقت، وإدارة المرحلة الدقيقة، ما بعد الاستفتاء، في ظل تهديدات الحكومة الإسبانية بتطبيق المادة 155 من الدستور والهيمنة على مقاليد الأمور في الإقليم، ورفض أوروبي ودولي لاستقلال كاتالونيا، وهو، بالتالي، رفض مطلب رئيس الحكومة الإسباني ماريانو راخوي، بإلغاء الاستفتاء ونتائجه، ولكنه لم يعلن استقلالا فوريا لفتح الباب أمام حوار مباشر أو غير مباشر مع الحكومة المركزية، على أن يكون محور هذا الحوار هو استقلال الإقليم احتراما لأصوات الناخبين الكتالانيين.