الحياة برس - أصدرت المحكمة حكماً ببراءة حبيب النجمة توبا بويوكستون الجديد رجل الأعمال أوموت أفيرجان من التهم الموجة له، وهي مصادرة كاميرا صحفي بعد تهديده.
حضرت توبا بويوكستون جلسة المحكمة وأدلت بشهادتها في صالح حبيبها الجديد، ثم خرجا من المكان بعد الحكم ولكنهما أصرا أن يغادرا بشكل منفصل حتى لا تلتقط لهما أي صور.
وكانت قضية حبيب توبا بويوكستون وقعت عندما حاول أحد الصحفيين أن يلتقط لهما صوراً أثناء تناولهما لعشاء رومانسي، لينقلب الأمر إلى حادثة عندما تعرض حراس رجل الأعمال للمصور، وأجبروه على حذف الصور الملتقطة.
وقام المصور بتحرير محضر ضد رجل الأعمال حبيب توبا بويوكستون يتهمه بمصادرة كاميرته الخاصة وتعرضه للتهديد على يد حراسه.

علاقة توبا بويوكستون وحبيبها الجديد أوموت أفيرجان تواجه تحديدات عدة، أهمها قيام زوجها السابق النجم أنور صايلاك برفع دعوى لحضانة ابنتيه التوأم، مما دفع بعض الشائعات في الانطلاق لتفيد أن توبا كانت على علاقة برجل الأعمال أثناء زواجها وهذا هو سبب الطلاق.

ليس هذا فقط، بل تردد أن مشادة قوية وقعت بين توبا بويوكستون ووالدتها في أحد المطاعم بسبب علاقتها العاطفية مع أوموت أفيرجان والذي يصغرها بعدة سنوات، لينتهي الأمر بمغادرة النجمة التركية للمكان وهي غاضبة بشدة.