الحياة برس - يبدو أن الصراع بين النجم أنور صايلاك وطليقته النجمة توبا بويوكستون أصبح على الملأ، وذلك بعد ما كشفته العديد من التقارير التركية أن الحرب بينهما وصلت لذروتها خاصة مع تلميح البعض أن النجم التركي قرر الانتقام من طليقته بعد خيانتها له.

حيث كشفت صحيفة "milliyet" أن أنور صايلاك شارك في مهرجان أضنة السينمائي بفيلمه "Daha" الذي شارك في إخراجه وكتابة السيناريو، كما شاركت توبا بويوكستون في بطولته.
وحاز فيلم "DAHA" على إعجاب النقاد ليفوز بأربع جوائز، إلا أن الغريب في الأمر هو حذف صورة توبا بويوكستون من الملصق الدعائي الخاص بالعمل، إلى جانب عدم حضورها المهرجان من الأساس.
وقالت الصحيفة أن أنور صايلاك اشترط على القائمين على المهرجان من البداية عدم دعوة توبا بويوكستون، وفي حالة قيامهم بعكس ذلك فأنه لن يشارك في الفعاليات. 
وعن سبب تصرف أنور صايلاك وعدائه المباشر مع طليقته توبا بويوكستون، تردد أن السبب يعود لرغبته في الانتقام منها، وذلك لخيانتها له مع رجل الأعمال أوموت أفيرجان قبل طلاقهما الرسمي.

وكانت الصحافة كشفت عن علاقة توبا بويوكستون العاطفية مع رجل الأعمال أوموت أفيرجان بعد طلاقها من زوجها بأسبوعين فقط، مما دفع البعض للتلميح بأن علاقتها الجديدة كانت سبباً في طلاقها.

أنور صايلاك وتوبا بويوكستون استمر زواجهما حوالي 6 سنوات وأثمرت الزيجة عن ابنتيهما التوأم.