الحياة برس - أفادت صحيفة "صباح " التركية، نقلا عن مصدر في أجهزة إنفاذ القانون، بأن القضاء التركي، أذن باحتجاز 70 ضابطا، للاشتباه في علاقتهم بتنظيم فتح الله غولن.

ونفذت عملية اعتقال هؤلاء الضباط، في وقت واحد في اسطنبول وأنقرة وكايسيري وإزمير وإسكيشهير ويالوفا.
وبين المعتقلين، 62 ضابطا من القوات الجوية، وأربعة من القوات البحرية، وأربعة من قوات الدرك.

وكانت مجموعة من الجيش قد حاولت تنفيذ انقلاب عسكري في تركيا ليلة 16 يوليو 2016، ودارت المواجهات الرئيسية في أنقرة واسطنبول، حيث قتل أكثر من 240 مواطنا تركيا، وأصيب أكثر من ألفي شخص. وبعد قمع التمرد، تم اعتقال أكثر من 50.000 شخص، كما جرى فصل أكثر من 140.000 موظف مدني من وظائفهم، وخاصة من سلكي القضاء والتعليم.

واتهمت السلطات التركية منظمة فتح الله غولن بالتورط في محاولة الانقلاب، إلا أن غولن نفسه المقيم في الولايات المتحدة أدانها ورفض الاتهامات.