الحياة برس - تحطمت طائرة روسية من طراز "سوخوي-24" الثلاثاء، عند اقلاعها من القاعدة الجوية الروسية في حميميم بغرب سوريا ما ادى الى مقتل طاقمها، كما نقلت وكالات الانباء الروسية عن وزارة الدفاع في موسكو.

وقالت الوزارة في بيان "خرجت القاذفة سو-24 عن المدرج خلال اقلاعها من مطار حميميم، ووقع الحادث بينما كانت تزيد سرعتها لتقلع". واضافت ان "طاقم الطائرة لم يكن لديه الوقت ليقذف بنفسه منها وقتل".
وأضاف المصدر أن "سبب وقوع الحادث قد يكمن، بحسب تقرير من مكان الحادث، في وجود خلل تقني في الطائرة، وأشار إلى أن الحادث لم يؤد إلى وقوع أي دمار على الأرض.
وتجدر الإشارة في هذا السياق إلى أن الطائرات الحربية الروسية تقوم في الأيام الأخيرة، بحسب وزارة الدفاع، بتوجيه ما يصل إلى 150 ضربة يوميا إلى مواقع مسلحين في منطقة الميادين بمحافظة دير الزور السورية.
وطائرة "سو 24" هي قاذفة مخصصة لتوجيه ضربات باستخدام صواريخ وقنابل، وتعتبر من الطائرات الحربية الأكثر شيوعا ضمن القوات الجوية الفضائية الروسية. ويتكون طاقم الطائرة من شخصين.