الحياة برس - يعيش منتخب الأرجنتين بقيادة مدربه خورخي سامباولي ونجمه الأول ولاعب برشلونة ليونيل ميسي أسوأ فتراته الكروية وذلك بسبب إمكانية غيابه عن نهائيات كأس العالم 2018 المقامة في روسيا.

ولم تحقق الأرجنتين الفوز في أخر أربع مباريات بثلاثة تعادلات وهزيمة في تصفيات قارة أمريكا الجنوبية، لتحتل حالياً المركز السادس برصيد 25 نقطة وبفارق نقطة الأهداف عن المركز الخامس المؤهل إلى الملحق، ونقطة عن المركز الرابع الذي يقود أي منتخب لبلوغ المونديال مباشرة.

وبجانب حاجة منتخب راقصي “التانجو” للفوز في المباراة الأخيرة من التصفيات والمقامة يوم الأربعاء القادم أمام الإكوادور – التي ودعت التصفيات – فإن خسارة المنافسين على المقاعد المؤهلة أمرٌ ضروري.

وهنالك احتمالية لهزيمة أو تعادل أي منتخب، إلا أن التاريخ يقول بأن تشيلي هي الأقرب لذلك حيث ستلعب الأربعاء أمام البرازيل التي ضمنت التؤهل، لكن تاريخياً لم تحقق الفوز على أرضهم في مباريات تصفيات المونديال.

ولعبت تشيلي أمام البرازيل خمس مرات في البرازيل ضمن تصفيات المونديال وحقق أصحاب الأرض الفوز في المباريات الخمس، وكانت أخر مباراة بينهما على الأراضي البرازيلية في عام 2009 ضمن تصفيات كأس العالم 2010 في جنوب أفريقيا وحققت البرازيل الفوز بأربعة أهداف مقابل هدفين.

بكاء ليونيل ميسي بعد نهائي كوبا أمريكا 2016 .. هل نشاهده مرة أخرى أمام الإكوادور ؟!