الحياة برس - علق الأسير أنس شديد،  الخميس، إضرابه المفتوح عن الطعام الذي دام 15 يوماً، عقب إنهاء عزله الإنفرادي .

وقال رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع أن شديد علق إضرابه بعد وعود من اداة السجون بإخراجه من العزل، علما أنه مضرب عن الطعام ضد عزله في سجن هداريه من 13 الجاري. 

يذكر أن انس شديد (21 عاماً) من بلدة دورا في الخليل، اعاد الاحتلال اعتقاله في الثاني والعشرين من حزيران الماضي بعد اشهر قليلة من الافراج عنه عقب خوضه اضراباً عن الطعام لمدة 90 يوماً احتجاجاً على اعتقاله ادارياً حينها