الحياة برس - نجح علماء في خلق أجسام مضادة فائقة الكفاءة قادرة على تحييد 99٪ من سلالات فيروس نقص المناعة البشرية.

وقالت تقارير صادرة عن مجلة Science العلمية إن الباحثين في المعهد الوطني الأمريكي للصحة وشركة سانوفي للأدوية، طوروا أجساما مضادة (بروتين معقد يستخدمه الجهاز المناعي للكشف عن مسببات الأمراض على وجه التحديد)، قادرة على قتل 99٪ من سلالات فيروس نقص المناعة البشرية.

 ويتعلق الأمر، وفقا لما نشره موقع nouveau-paradigme.com السبت، بجسم مضاد ثلاثي الرأس يهاجم قدرة فيروس نقص المناعة البشرية على طفراته وتغييرات مظهره.

وقال غاري مابيل الباحث المشارك في الدراسة، إن الأجسام المضادة الجديدة أقوى وأكثر تأثيرا من أي جسم مضاد طبيعي معروف حتى الآن.

ويشير الوقع ذاته، إلى أنه تم الحصول على هذه النتائج من خلال اختبارات على القرود. ومن المتوقع أن تبدأ التجارب السريرية للفيروس المضاد “ثلاثي الرأس” في عام 2018.