الحياة برس - ماذا لو شاهدته أمها؟ أول سؤال قد يخطر في ذهن أي أُم عندما تشاهد هذا الفيديو الصادم، بينما قلبها يكاد يتوقف مع كل حركة يقوم بها كيريل وهو يؤرجح ابنته ذات الأربعة أشهر في الهواء كأنها ورقة.
فقد راح الأب الأوكراني كيريل ستريموسوف يؤرجح رضيعته في الهواء من ذراعيها وقدميها وأحياناً ساق واحدة أو ذراع واحدة، أو يديرها حول جسده بلفة واحدة، حتى تسمع طقطقة عظامها، بينما هو يشرح لماذا يفعل بها هذه الحركات التي يظنها البعض قسوة أو في أفضل الحالات استهتاراً.
لكن الأمر على ما يبدو يختلف عن ظاهره، حيث لا تبدي الصغيرة أي امتعاض أو ألم أو تذمر، وإنما بعكس ذلك، تبدو مستمتعة ومعتادة على ما يفعله الأب، حتى إنها تقف لبضع ثوان على يديه منتصبة، كما يفعل لاعبو السيرك المدربون لسنوات.
وبرر كيريل الذي يبدو من قناته على يوتيوب أنه ناشط محلي أوكراني، ما يفعله مع صغيرته، بأنه نوع من أنواع التدريبات التي يقوم بها رواد الفضاء لإكساب أجسامهم أعلى قدر ممكن من المرونة.
وحصد الفيديو الذي نشر قبل يومين، في 18 سبتمبر/أيلول 2017، آلاف الإعجابات، وبينما تحدثت بعض وسائل الإعلام عن دعوات لاعتقال ومعاقبة كيريل بتهمة الاستهتار الأبوي، يبدو أن الرجل لا يزال طليقاً، وينشر مزيداً من الفيديوهات عن مشكلات البلدة التي يقيم فيها، فضلاً عن برومو خاص بفيديو تدريباته لطفلته، مصحوباً بموسيقى تصويرية ومونتاج.

بينما علق أحد متابعيه غاضباً بأنه سيبلغ عن الفيديو باعتباره مسيئاً للأطفال.