الحياة برس - يحرص زوار مدينة تولا "عاصمة السلاح الروسي" على اقتناء قطع وأعمال فنية نادرة من الأسلحة الصغيرة التي غالبا ما يشتروها كهدايا أو تذكارات.

ويسعى حرفيو صناعة السلاح في المدينة دائما على إثارة إعجاب عشاق هذه التحف بتقديم نماذج فريدة مصغرة، لا يمكن العثور على مثيل لها في العالم، والتي من أبرزها مسدسات وبنادق آلية ومدافع صغيرة الحجم، تشبه تماما الأسلحة التي صنعت في روسيا أو جمهوريات الاتحاد السوفيتي السابق.

- مسدس "تي تي" الصغير:


يعتبر نسخة عن مسدس توكاريف أو "تي تي" الذي صنع في الاتحاد السوفيتي خلال ثلاثينيات القرن الماضي، وأهم ما يميز هذه القطعة الفنية المميزة هو حجمها الصغير الذي لا يتجاوز الـ5 سنتيمترات.


- "المدفع القزم": 

يبرع حرفيو السلاح في مدينة تولا بتصنيع نسخ مميزة من المدافع متناهية الصغر التي تشبه المدافع التي استخدمت في الحقبة السوفيتية، وأهم ما يميز هذه القطع هو قدرتها على إطلاق أعيرة حقيقية "4.5 أو 5 ملم".



- أسلحة الحرب العالمية الثانية: 

نسخ صغيرة من أسلحة الحرب العالمية الثانية التي كانت تستخدم من قبل الجيش السوفيتي، كبندقية "موسين" الشهيرة، ورشاش "ديكتيريوف" ومسدس "تي كا".