الحياة برس - قالت المغنية جينفر لوبيز إنها أخيرا عثرت على الحب الحقيقي.


ونقلت مجلة هولا الإسبانية في نسختها التي تصدر باللغة الإنجليزية عن لوبيز القول ” إنني أعيش علاقة جيدة، أشعر إنني استطيع أن أقول ذلك لأول مرة”.


وكانت تقارير قد ترددت بأن لوبيز48/ عاما/ بدأت تواعد لاعب البيسبول المتقاعد ألكيس رودريجيز في آذار/مارس الماضي، وبعد ذلك ظهر الاثنان معا علنيا وأصبحا لا يفترقان.


وأضافت لوبيز″ الأمر ليس كأنني لم أعش علاقات جيدة من قبل، ولكن هذه أول علاقة لي أشعر فيها أن كل مننا يجعل الأخر أفضل “.


وأوضحت ” نحن نكمل بعضها البعض، وهناك حب نقي وحقيقي بيننا “.


ويشار إلى أن لوبيز لديها توأم هما إيما وماكس / 9 أعوام/ من زوجها المغني مارك انتوني.


كما أن أليكس42/ عاما/ لديه ابنتين ايلا 9/ أعوام/ و ناتاشا / 12 عاما./


ووصفت لوبيز هذه الفترة من حياتها ” بالعهد الذهبي”، قائلة ” إنني أصبحت أكثر إشراقا، لقد أصبحت أفضل كإنسانة وابنة وأم وصديقة وشريكة”.