الحياة برس - اعتبر وزير حرب الاحتلال، افيغدور ليبرمان، أن الفترة الحالية هي الأكثر هدوء في منطقة الشريط الحدودي المحيط بقطاع غزة منذ العام 1967.

ونقلت وسائل إعلام إسرائيلية عن ليبرمان قوله خلال كلمة ألقاها في حفل بمناسبة رأس السنة العبرية في مقر وزارة الأمن بتل أبيب، الأربعاء، إنه “هذه الفترة الأكثر هدوءا في غلاف غزة منذ (حرب) الأيام الستة”.

وتابع ليبرمان أنه “في الشاباك والجيش يعرفون تعداد كل حجر وكل زجاجة حارقة تمس بسيادتنا. وهذه الأشهر ال15 الأكثر هدوءا منذ العام 1969”.

مضيفاً أن “هذا نتيجة ذلك المفهوم (الإسرائيلي) الآخر الذي بموجبه يتم الرد على أي استفزاز برد فعل شديد جدا. وعندما يحدث مسا بسياسة إسرائيل فإننا نختزل من قوة حركة حماس ويتم استيعاب هذه الرسالة، ويفهمونها في الشرق الأوسط”.