الحياة برس - استنكرت نقابة الصحفيين الفلسطينيين، الحكم الغيابي الذي أصدرته محكمة في قطاع غزة بحق الزميلة هاجر حرب، بالحبس الفعلي والغرامة، على خلفية عملها الصحفي ونشر تحقيق استقصائي حول الفساد.

وقالت النقابة في بيان لها مساء الأربعاء: إنها تنظر بخطورة بالغة الى هذا الحكم الذي تعتبره سابقة خطيرة، مطالبة ( حماس ) بالتراجع عنه ووقفه وكأنه لم يكن، باعتباره يشكل انتهاكا واضحا لحرية الرأي والتعبير وحرية الحصول على المعلومات ونشرها.

وأكدت رفضها المطلق لهذا الحكم الذي وصفته بالتعسفي، خاصة ان الزميلة حرب التي غادرت غزة للعلاج بالخارج من مرض السرطان، وتقضي مرحلة علاج بالخارج، لتصدم الاسرة الصحفية بهذا الحكم الجائر.

وشددت نقابة الصحفيين على وقوفها الكامل مع الزميلة حرب في هذه القضية وعلى مواصلة جهودها مع كافة المنظمات الحقوقية والانسانية والاتحاد الدولي للصحفيين واتحاد الصحفيين العرب، من اجل انهاء القضية بشكل كامل وكأنها من لم تكن.

وكانت نقابة الصحفيين الفلسطينيين تلقت افادة من الزميلة "حرب" بإخبارها من زملائها بالحكم الغيابي الذي صدر بحقها من محكمة بغزة، والصادر قبل ثلاثة شهور بالحبس الفعلي لمدة ستة شهور وغرامة مالية قدرها "الف شيقل".


ويذكر أن الزميلة حرب قد نشرت تحقيق حول ما قالت أنه " ملف فساد في دائرة العلاج بالخارج "، وقد نفت الدائرة حقيقة التحقيق واتهم الطبيب الذي ظهر في فيديوهات التحقيق الصحفية حرب باجتزاء الحوار.


كما اتهم الدكتور بسام البدري مدير دائرة العلاج بالخارج في القطاع الصحفية حرب بالافتراء.