الحياة برس - أكد الرئيس السوري بشار الأسد، أن بلاده بعد ما يقارب 7 سنوات من الحرب، تسير بخطى ثابتة نحو الانتصار، وفقًا لما ذكرته شبكة "روسيا اليوم" الإخبارية.

وجاءت تصريحات الأسد خلال استقباله، اليوم الأربعاء، وفد الملتقى النقابي الدولي الذي انعقد في دمشق.

وأكد الأسد، أهمية دور المنظمات الشعبية والقوى المجتمعية في التوعية والتحذير من مخاطر الإرهاب، الذي ينتشر في العالم.

وجدد الرئيس السوري اتهامه لبعض الدول بدعم الإرهاب، مشيرا إلى "الآثار السلبية للحصار الاقتصادي غير الأخلاقي والمخالف للقانون الدولي والإنساني"، الذي تفرضه بعض القوى الكبرى على دول أخرى.
واعتبر أن الهدف من هذا الحصار هو فرض هيمنة تلك الدول على الشعوب التي لا تزال تتمسّك بسيادتها وقرارها المستقل.