الحياة برس - ارتفع عدد الأشخاص الذين انقطعت عنهم الكهرباء في ولاية فلوريدا بسبب إعصار إرما إلى أكثر من 7 ملايين منزل وشركة في فلوريدا وأماكن أخرى جنوب شرق الولايات المتحدة.


وقال مسؤولو الولاية وأجهزة المرافق إن الرياح الشديدة قطعت خطوط الكهرباء وتسببت في انقطاع التيار عن نحو 7.3 مليون منزل وشركة في فلوريدا وأماكن أخرى في جنوب شرق الولايات المتحدة.

وأعلنت أجهزة الأرصاد الجوية الأميركية أن شدة الإعصار إرما تراجعت، لكنه ما زال يشكل خطرا كبيرا.

وأفادت السلطات بأن العاصفة أودت بحياة 39 شخصا في منطقة الكاريبي وواحد في فلوريدا عثر عليه ميتا في شاحنة خفيفة اصطدمت بشجرة في فلوريدا كيز في مطلع الأسبوع.

وذكر المركز الوطني للأعاصير الساعة (1800 بتوقيت غرينتش) أن العاصفة إرما عبرت إلى جورجيا محملة برياح سرعتها 100 كيلومتر في الساعة وأنها على بعد 76 كيلومترا تقريبا إلى الشمال الشرقي من تالاهاسي عاصمة ولاية فلوريدا.