الحياة برس - في لحظة غريبة عادت امرأة هندية إلى الحياة، بعد أن ظن أقاربها أنها ماتت. حيث فاجأتهم في زيارة لها إلى المشرحة بتنفسها وحركتها. فطلبوا الشرطة للمساعدة.

ووفق صحيفة “ميرور”، فإن راثمان (40 عامًا) كانت تعاني من فشل في أجهزة الجسم، نتيجة إصابتها بحالة حادة من اليرقان، واختارت عائلتها، أن تعود بها إلى المنزل، لتمضي آخر أيام حياتها. وفي طريق العودة من المستشفى، ظن أقرباء راثمان أنها فارقت الحياة، قبل الوصول بها إلى المنزل، ما دفعهم إلى الذهاب بها إلى مشرحة في إدوكي بولاية كيرالا، حيث وضعها العاملون في المشرحة داخل ثلاجة للتبريد.

لكن بعضهم عاد ليلقي نظرة الوداع الأخيرة عليها، قبل البدء بمراسم الدفن، لكنهم فوجئوا بأنها كانت تتنفس وتتحرك، وسارعوا إلى طلب الشرطة. وقال مصدر في المستشفى إن “أقرباء المريضة افترضوا أنها فارقت الحياة، لكن في وقت لاحق، وصل بعض الأشخاص للتحضير للجنازة، ولاحظوا أنها لا تزال تتحرك وتتنفس، قبل أن يتم نقلها إلى المستشفى، لكنها للأسف فارقت الحياة بعد ذلك بسبب وضعها في المشرحة”.