الحياة برس - عرضت شاشة ABC الأمريكية حفل تتويج ملكة جمال أمريكا لعام 2018، حيث توجت أمس كارا موند البالغة من العمر 23 سنة ملكة جمال الولايات المتحدة الأمريكية لعام 2018، وهى من ولاية داكوتا الشمالية، وهى فائزة من بين 51 متسابقة تقدمن للمسابقة وتمنوا الحصول على اللقب وبعد حصولها على اللقب توجهت بالشكر لكل من دعمها، ورغم عدم استطاعة المتسابقات الأخريات بتحقيق حلمهن إلا أنه استطاعت إحداهن لفت الأنظار إليها على الرغم من خسارتها وهى المرشحة عن ولاية تكساس الأمريكية واسمها ميرجانا وود، فاستطاعت أن تحرج الرئيس الأمريكى دونالد ترامب أما الملايين الذين تابعوا الحفل، وأصبحت حدث المواقع الإليكترونية.

ففى الحفل، وفى الجزء الذى تم سؤال المتسابقة ميرجانا وود عن رأيها فى قضية تهم الولايات المتحدة الأمريكية، سألها أحد أعضاء لجنة التحكيم عن موقف الرئيس الأمريكى من المظاهرات التى اندلعت فى ولاية فيرجينيا نهاية الشهر الماضى والتى أدت بوفاة البعض وإصابة البعض الأخر أثناء التظاهر، وأجابت ميرجانا وود كان أنه من الواضح جدا أنه هجوم إرهابى. وأعتقد أنه كان ينبغى للرئيس دونالد ترامب أن يدلى ببيان فى وقت سابق يعالج الحقيقة ويؤكد أن جميع الأمريكيين يشعرون بالأمان فى هذا البلد. هذه هى القضية رقم واحد الآن".

ومن بعد هذه الإجابة تردد اسم ميرجانا وود على مواقع التواصل الاجتماعى، كونها تمتلك الجرأة لتوجه اللوم على الرئيس الأمريكى تجاه ما حدث الشهر الماضى، وعن تقصيره فى حماية بلاده.