الحياة برس - فصلت محطة "فوكس نيوز" مقدم برنامج "ذي سبيشاليستس"إريك بولينغ عن العمل، بعد تأكيد الاتهامات التي طالته في الفترة الأخيرة ومفادها أنه يتحرش جنسياً بالموظفين. فقد بعث برسائل نصية تتضمن صورة عارية له إلى ثلاث زميلات على الأقل. 


ومع شيوع الامر، سارعت إدارة "فوكس نيوز"، الى توقيف مذيعها عن العمل وفتح تحقيق بإشراف محامين من خارج الشركة.


وصرّحت متحدثة باسم القناة لوكالة فرانس برس أن المحامين أجروا تحقيقاً سرياً من دون إيراد اي تفاصيل إضافية بشأن النتائج التي توصلوا إليها.


الا ان المفاجأة كانت بأن ابن إريك، البالغ من العمر 19 سنة، توفي في ظروف غامضة بعد ساعات على طرد والده من العمل! وقد أكد المذيع الخبر من دون الادلاء بأي تفاصيل، طالباً من الجميع ان يصلّوا لروح ابنه.