الحياة برس - ممارسة الرياضة بمختلف أنواعها، الإعراض عن بعض المأكولات الدسمة واللذيذة، تغيير نظام الأكل، وفي بعض الأحيان حذف وجبة يومية واتباع حمية غذائية قاسية.


 قد تكون هذه بعض الطرق التي يتبعها البعض للتخفيف من وزنه في وقت قياسي والحصول على قوام رشيق. بيد أن دراسة توصلت إلى نتائج قد تغير بعض المفاهيم.


وقد خلصت دراسة أعدتها جامعة "نيو كاستل" الأسترالية إلى أن اتباع حمية خالية من الجلوتين، قد يسبب أضرارا للصحة. والجلوتين مركب بروتيني يتواجد في أغلب أنواع الحبوب كالقمح، الحنطة السوداء والشعير، يحتاجه الجسم للحفاظ على وظيفته حسب نفس المصدر.


وأوضح المشرف على الدراسة الدكتور، ميكايل بوتر، أن الحمية الخالية من الجلوتين تؤثر بكيفية دائمة على الصحة. وفي نفس السياق، أظهرت الدراسة أن الحمية الخالية من الجلوتين لا تتوفر على كميات كافية من عنصر زهيد المقدار(عنصر كيميائي ضروري لإبقاء الجانب الوظيفي الطبيعي للكائن الحي صحيحا)، والفيتامينات مثل الكالسيوم وفيتامين D.


كما أشارت الدراسة إلى أن الحمية الخالية من الجلوتين، قد تؤثر باستمرار على مستوى الكوليسترول وضغط الدم بالإضافة إلى الوزن، لأن المنتجات المصنعة من القمح لا يتم تناولها بينما هي ضرورية للجسم.