الحياة برس - انتشر اسم مادة جديدة سيستخدمها الاحتلال الاسرائيلي في عمله على حدود قطاع غزة لمواجهة أنفاق المقاومة واسمها " البنتو نايت ".

اطلعت الحياة برس على العديد من التقارير التي تتحدث عن هذه المادة، وتبين أنها مادة تتواجد بكثرة في دولة الهند وهي مادة سائلة وتستعمل في عدة مجالات بنيانية وطبية حيث يستخدم في تصنيع مواد صيدلانية ومستحضرات التجميل وبعض المنتجات الغذائية.

والبنتو نايت مادة تشه الاسمنت ولها لون بني في معظم الأحيان وسيستخدمه الاحتلال لتثبيت جدار الحفر وتثبيت التربة لمنعها من الانهيار حيث أن المادة تكون جدار متماسك، وتعمل على اغلاق المسامات بين حبيبات التربة الرملية المفككة القابلة للانهيار.

وتبقى المادة متماسكة ولا تصل لنسبة تماسك الاسمنت حيث أن الحفر في محيطها سيسمح لها بالتحرك والنزول مكان الحفر الجديد مع الحفاظ على تماسك قواعد الجدار المبني في التربية وتمنع انهياره.

ويذكر ان حكومة الاحتلال الاسرائيلي وافقت على مشروع بناء جداء تحت الأرض حول قطاع غزة وجدار عازل فوق الأرض بارتفاع 6 أمتار شرقي الجدار الموجود حاليا بتكلفة 3 مليار دولار.

ومن المقرر أن يبدأ 1000 عامل ومهندس عملهم على حدود القطاع خلال الأسابيع المقبلة تحت حماية مشددة من جيش الاحتلال بكافة أذرعه العسكرية مختلفة التخصصات تحسباً لأي رد فعل من المقاومة الفلسطينية التي تشعر بخطر كبير يواجه سلاحها الاستراتيجي المتمثل بالأنفاق الهجومية.