الحياة برس - اشتهر قول "الذاهب للحج مفقود والعائد منه مولود" في الماضي، إذ كانت تعتبر رحلة الحج من بين أصعب الرحلات وأكثرها تعباً ومشقة على الحجاج من حول العالم، وذلك قبل سهولة السفر جواً.

وغالباً ما تعرّضت الكثير من قوافل الحجاج إلى عمليات السطو والسرقة خلال رحلات السفر، ولذا حرص الحجاج دائماً على السفر بمجموعات كبيرة لتجنب وحماية أنفسهم من قطّاع الطرق.


وكانت تستغرق الرحلة للحجاج الآتون من خارج الجزيرة العربية، أشهراً متواصلة من المشي أو ركوب الجمال.