الحياة برس - قضت محكمة في كوريا الجنوبية، أمس الجمعة، بسجن الملياردير، لي جاي يونغ، وريث ونائب رئيس شركة "سامسونغ" لمدة خمس سنوات بتهمة الفساد.

وأدين "لي" الذي يعرف بسطوته ونفوذه القوي داخل البلاد، بالتورط في سلسلة من الجرائم، منها الرشوة والاختلاس وشهادة الزور، في القضية التي أطلق عليها "محاكمة القرن".

وجذبت القضية اهتماما واسعا من الرأي العام المحلي والعالمي، وأثارت استياء محليا، وكانت النيابة قد طلبت الحكم بسجن لي 12 عاما.

وفيما يلي، نستعرض أبرز قضايا إدانة الأثرياء:


آيسلندا هي البلد الوحيد، الذي سجن مصرفيين ومدراء تنفيذيين بسبب الأزمة المالية في العام 2008، ومنذ عام 2010 سجنت آيسلندا 26 مصرفيا، وذلك في إطار قضايا احتيال مرتبطة بسوق الأوراق المالية. 

ومن بين المسجونين، سيغوردور إينارسون الرئيس التنفيذي السابق لبنك "كاوبثينغ"، وهريدار مار سيغوردسون، رئيس مجلس إدارة المصرف نفسه.

ميخائيل خودوركوفسكي


رجل أعمال روسي صنع ثروته بعد انهيار الاتحاد السوفيتي في التسعينيات من صناع النفط، وبلغت ثروته في إحدى السنوات 15 مليار دولار. 
وفي أكتوبر/تشرين الأول 2003، ألقي القبض على خودوركوفسكي وشريكه بلاتون ليبيديف وتمت إدانتهما في قضايا تزوير واختلاس وتهرب ضريبي وغسل أموال من خلال شركة نفطهما "يوكوس". وأطلق سراح خودوركوفسكي في عام 2014 بعد أن قضى أكثر من عقد من الزمن وراء القضبان.

بيرني مادوف



مصرفي أمريكي، كان رئيسا لشركة "برنارد مادوف" الاستثمارية، التي أنشئت عام 1960، وكانت تعد إحدى أكبر المؤسسات في "وول ستريت". ويعتبر مادوف أكبر المحتالين في "وول ستريت" وفي الولايات المتحدة، إذ جرد المستثمرين من مليارات الدولارات.
وبحسب ملف القضية فقد سرق مادوف 150 مليار دولار، وحكم عليه بالسجن لمدة 150 عاما ومصادرة 17.179 مليار دولار.


- ستيوارت بارنيل


حكم على ستيوارت بارنيل، المالك السابق لشركة فول سوداني في ولاية جورجيا الأمريكية، بالسجن لمدة 28 عاما في عام 2015، لدوره في تفشي بكتيريا السالمونيلا، التي أسفرت عن مقتل تسعة أشخاص وإصابة 714 شخصا.


كذلك، حكم على شقيقه مايكل في إطار القضية بالسجن 20 عاما، وأثبت المحققون بفضل رسائل إلكترونية أن شركته كانت تشحن زبدة من الفول السوداني ملوثة، وأن الأخوين كانا يستخدمان شهدات بيطرية مزورة.


وعند صدور قرار المحكمة، كان ستيوارت يبلغ 61 عاما، ومايكل 56 عاما. وبموجب القواعد الأمريكية، يتعين على المجرمين أن يمضموا 85% على الأقل من عقوبتهم قبل أن يطلبوا الإفراج المشروط.


- دينغ يوشين


حكم على سيدة الأعمال الصينية دينغ يو شين بالسجن 20 عاما وغرمت بـ400 مليون دولار وتمت مصادرة ممتلكاتها الشخصية بتهمة تقديم رشاوى لوزير السكك الحديدية السابق. وأثبت الإدعاء أن سيدة الأعمال استخدمت نفوذها لمساعدة مقاولين بالفوز بتنفيذ مشاريع للسكك الحديدية في الصين ما بين عامي 2007 و2010.